تعالوا نلعب لعبة خفيفة🥳 (طلّع النحال الي بداخلك)

العب الآن

كيف نقاوم الانفلونزا بالعسل؟

عسل النحل والأنفلونزا ونزلات البرد

يحدث كثيرًا أن تصاب بالأنفلونزا وينصحك الكثير ممن حولك بأكل العسل واستخدامه كعلاج لها..
لقد أكدت الدراسات أن العسل يزيد من مناعة جسم الإنسان فقد قالت إن تناول 50 جم من العسل يوميا أدى إلى انخفاض فترة نزلات البرد بيومين..

كيفية استخدام العسل لنزلات البرد والسعال والأنفلونزا

نتيجة للتغيرات المناخية والانحباس الحراري فمن المتوقع أن أمراض البرد والأنفلونزا ستكون موجودة بصورة وبائية وأكثر شدة إذا لم يتم أخذ الاحتياطات الصحية وفي الخريف تزداد حدة هذه الأمراض ويزداد انتقالها بين الأفراد بشكل أسرع وأكثر..
العسل النشط العضوي الخام هو طريقة واحدة لمساعدة جسمك على التعافي بسرعة من العدوى عن طريق تعزيز نظام المناعة الطبيعي في الجسم فإن ملعقة عسل كبيرة لها طاقة مساوية لمحلول الفينول المطهر المضاد للبكتيريا بنسبة 20٪، ولكن بدون الآثار الجانبية المرتبطة بالأدوية الكيميائية ويمكن أن يساعد تناول ملعقة متوسطة من العسل العضوي الخام في كوب من الماء الدافئ ثلاث مرات يوميًا قبل الطعام بنصف ساعة في تخفيف الالتهابات البكتيرية في الجسم.
هل تصاب أنت أو أطفالك بنزلات البرد والالتهابات؟
هل يستغرق التعافي من المرض وقتًا طويلاً؟
إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون لديك مناعة ضعيفة.

كلما كانت مناعتك أقوى، قل احتمال إصابتك بالمرض وإذا مرضت فإنك تتعافى بسرعة.

ولكن هل هناك فرق بين البرد والأنفلونزا؟

نزلات البرد والأنفلونزا مرضان مختلفان لكنهما يشتركان في بعض الأعراض فكلاهما فيروسات ومضادات حيوية غير فعالة ضد الفيروسات ومع ذلك فإن هناك أشياء يمكنك القيام بها لتخفيف الأعراض ومساعدة جسمك على محاربة الفيروس.
تشمل أعراض البرد سيلان أو انسداد الأنف والعطس والتهاب الحلق والسعال والحمى الخفيفة.

أما أعراض الأنفلونزا فتشمل ارتفاع درجة الحرارة، والصداع، وآلام العضلات، والقشعريرة، وسيلان الأنف أو انسدادها، والتهاب الحلق البرد قد تتحمله إلى حد ما ولكن الأنفلونزا يمكن أن تحبسك في الفراش لعدة أيام وبينما يتعافى معظم الناس من الأنفلونزا، يكون الأطفال وكبار السن بشكل خاص عرضة لأسوأ آثار الأنفلونزا وبما أن الأنفلونزا ناتجة عن فيروس، فإن المضادات الحيوية غير فعالة ضد الأنفلونزا.

كيف تبني نظام المناعة في جسمك حتى تقل احتمالية إصابتك بالمرض؟

النظام الغذائي والتمارين الرياضية والنوم كلها تؤثر على المناعة فالكثير من الفاكهة والخضروات الطازجة والفيتامينات والمعادن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والنوم الكافي، كلها تعمل على بناء جهاز المناعة في الجسم.
ومن المعروف أن العسل العضوي الخام على وجه الخصوص يحتوي على أكثر من 15 نوعًا من الفيتامينات والمعادن في كل ملعقة فإن ملعقة من العسل تساوي شرب محلول الفينول المضاد للبكتيريا بنسبة 20 ٪، ولكن بدون الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية ويمكن أن يساعد تناول ملعقة متوسطة من العسل العضوي النشط في كوب من الماء الدافئ قبل الإفطار على تعزيز المناعة دون الآثار الجانبية المرتبطة بالمواد الكيميائية الموجودة في الأطعمة المصنعة.

عندما نصاب بالأنفلونزا.. كيف يمكننا تخفيف الأعراض؟

جهاز المناعة في الجسم يحارب العدوى في وقتها ومع ذلك هناك بعض الأشياء التي يمكن للمرء القيام بها لتسريع العملية و “مساعدة” الجسم على مقاومة المرض ومن أهمها العسل

كيف تستخدم العسل الخام للعلاج؟

عندما تريد استخدام العسل للعلاج فما عليك إلا أن تقوم بخلط ملعقة صغيرة من العسل العضوي الخام في كوب من الماء البارد أو الدافئ واشربه ثلاث مرات يوميًا على معدة فارغة، قبل 30 دقيقة من أوقات الوجبة ولا تقم بتسخين العسل العضوي الخام في الميكروويف ولكن قم بتسخين الماء أولاً قبل إضافة العسل.

وصفة بسيطة تفيد الزكام والأنفلونزا ونزلات البرد:

في هذه الوصفة ستقوم بتخفيف العسل بالماء الدافئ ويضاف إلى كوب العسل عصير ليمونة ويكرر هذا 3-4 مرات لمدة 3أيام.

ختاماً:

قد قيل قديما أن الوقاية خير من العلاج وعلى ذلك إن تناولك للعسل بشكل يومي قد يزيد من مناعتك ويجعل جسمك قادر على مواجهة الفيروسات حين انتشارها.. نرجو لكم دائما عافية تامة وأجسادًا قوية.

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

سجل اهتمامك

تواصل معنا

5 + 1 =