تعالوا نلعب لعبة خفيفة🥳 (طلّع النحال الي بداخلك)

العب الآن

1.

دبور البلح الأحمر:

Hymenoptera,Vespidae (Vespa orientalis)

تسمى هذه الحشرة بدبور البلح لوجودها بكثرة في فترة نضج البلح، ويسمى بالدبور الأحمر نظراً للونه، ويعرف أيضاً بالدبور الشرقي (Orientalis)، وهو أشد الآفات خطرا على المناحل.

وصف الحشرة الكاملة:

أما عن شكل دبور البلح الأحمر فهي حشرة كبيرة الحجم طولها من 2.5-3سم، ولونها العام بني محمر، والأجنحة لونها بني مشوب بصفره، والوجه أصفر وتوجد أشرطة صفراء على البطن، والحلقة الأولى من البطن مندمجة مع مؤخر الصدر مكونة خصراً واضحاً.

ضررها على نحل العسل:

  • افتراس عدد كبير من شغالات النحل أثناء سروحها.
  • افتراس الملكات العذارى أثناء خروجها للتلقيح.
  • مهاجمة الخلايا ودخولها والتغذية على جميع محتوياتها من العسل وحبوب اللقاح والحضنة والحشرات الكاملة.
  • كثرة مهاجمته للخلايا يؤدي إلى ضعف الطوائف نتيجة موت عدد كبير من أفرادها، كما تؤدي إلى ارتباك العمل داخل الخلية.
  • نقل الأمراض من الطوائف المصابة إلى الطوائف السليمة أثناء مهاجمته لها.
  • خراب المناحل التي يتهاون أصحابها في مقاومته.

المكافحة:

تتم مكافحة هذا العدو عن طريق ما يلي:

  • تقوية الطوائف حتى يستطيع النحل مقاومته.
  • سد الشقوق الموجودة في الخلايا، وإحكام وضع أجزاء الخلايا فوق بعضها، وتضييق مداخل الخلايا لتوحيد نقطة الدفاع بالنسبة للنحل الحارس.
  • تثبيت قطع من حاجز الملكات على مداخل الخلايا لمنع الدبابير من الدخول عند اشتداد هجومها على الخلايا.
  • إعدام ملكات الدبور أثناء ظهورها في الربيع، وهذا يعنى القضاء على طوائف كاملة للدبور.
  • استعمال المصائد المختلفة لصيد الدبور والقضاء عليه.
  • استعمال المبيدات الحشرية المناسبة لتسميم عشوش الدبابير الموجودة في المنطقة حول المنحل.
  • سد فتحات عشوش الدبور أثناء الليل، أو حرق الدبور داخل العشوش.

مهاجمة النحل للدبور

افتراس دبور البلح الأحمر للنحل

2.

ذئب النحل:

Hymenoptera, Sphingidae (Philanthus spp.)

وصف الحشرة الكاملة:

هي حشرة متوسطة الحجم طولها حوالي 1.5سم، تمتاز بأن خصرها قصير، ولونها العام أسود ما عدا الأرجل والبطن أصفر أما الرأس والصدر لونهما أسود مع وجود علامات صفراء.

ضررها على نحل العسل:

هذه الحشرة كثيرة الافتراس لنحل العسل ولذا تسمى ذئب النحل (Bee Wolf) حيث تهاجم شغالات نحل العسل السارح وتلسعها فتخدرها ثم تمزقها وتأكلها، أو تحملها إلى عشها لتغذية صغارها تحت الارض.

المكافحة:

تتم مكافحة هذا العدو عن طريق ما يلي:

  • صيد الحشرة بالشباك اليدوية وإعدامها.
  • البحث عن عشوشها في الأماكن القريبة من المنحل وإعدامها.
  • استخدام اللاصق الخاص بالفئران حول المنحل.
  • استخدام الطعوم السامه المكونة من اللحم والسمك المفروم في موسم التكاثر لمدة عدة ايام حتى يعتاد الدبور عليها ثم تخلط بقليل من اكسيد الزنك فيحملها الدبور للعه فتقضي عليه.
  • في بعض الاحيان قد يضطر النحال لنقل النحل من المناطق الموبوءة عند الهجوم الشديد لذئب النحل.

ذئب النحل

3.

ديدان الشمع:

هناك نوعان من فراشة الشمع، وهما:

  • دودة الشمع الكبيرة
  • دودة الشمع الصغيرة

أعراض الإصابة بديدان الشمع في نحل العسل:

  • ملاحظة وجود فراشات وديدان الشمع داخل الخلية.
  • تتغذى اليرقات على الشمع، وتسبب تلف الأقراص الشمعية.
  • تعمل اليرقات أنفاقاً من خيوط حريرية تمر من خلالها لكي تتفادى لسع النحل، وهذه الأنفاق تعوق الملكة عن وضع البيض، وتعرقل عمل النحل.
  • عند اشتداد الإصابة يلاحظ وجود خيوط حريرية كثيفة داخل الخلية وانتشار براز اليرقات وشرانق العذارى في أرجاء الخلية، لذلك فإن النحل يضطر لهجر خليته.
  • تتلف اليرقات الجدار الداخلي للخلية، أو قاعدة الخلية، أو جوانب البراويز، وتعمل فيها تجاويف.

طرق المكافحة والعلاج:

    1. تقوية الطوائف؛ لأن الطوائف الضعيفة لا تستطيع مقاومة هذه الحشرة.
    2. عدم إلقاء قطع الشمع على الأرض أثناء الفحص.
    3. إحكام وضع أجزاء الخلايا فوق بعضها، وسد شقوقها حتى لا تدخل منها الفراشات.
    4. جمع الديدان والعذارى الموجودة بالخلايا أثناء الفحص وإعدامها.
    5. إزالة الأقراص القديمة المهملة نتيجة الإصابة والتخلص منها.
    6. رفع الأقراص الزائدة عن حاجة الطائفة وتبخيرها أثناء تخزينها بواسطة ثاني أكسيد الكبريت أو ثاني كبريتور الكربون أو البارا داي كلورو بنزين، وذلك في صناديق تبخير محكمة الغلق.
    7. يمكن رص الأقراص المخزنة في صناديق العاسلات، ووضعها فوق بعضها بطريقة تبادلية جيدة التهوية مع ترك مسافة بين الاطارات.

4.

النمل:

(Hymenoptera, Formicidae)

وصف الحشرة الكاملة:

هي حشرة صغيرة الحجم، حمراء اللون، وتظهر أفرادها المجنحة في الربيع، وهي من الحشرات الاجتماعية، وتهاجم عادة الخلايا الضعيفة.

ضررها على نحل العسل:

  • يتسلق النمل الخلايا ليسرق العسل.
  • يفتك بالحضنة ويحملها إلى جحوره، كما يتلف الأقراص الشمعية.
  • إذا تسلط النمل على إحدى الطوائف فإنه يتسبب في هجرة النحل من الخلية، ويقضي على الطائفة بالكامل، وخاصة الطوائف الضعيفة.

طرق المكافحة والعلاج:

  • تتبع خط سير النمل حتى الوصول إلى أعشاشه وإعدامها.
  • وضع أرجل الخلايا في أواني من الفخار مزدوجة الجدار ومملوءة بالماء أو زيت العادم.

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

سجل اهتمامك

تواصل معنا

15 + 2 =