خلال السنوات الماضية شهدت المملكة تقدم سريع وملحوظ في مهنة النحل وازدهرت الأبحاث والدراسات والمؤلفات في هذا المجال وارتفعت كل العناصر الإحصائية للنحالة في المملكة ودُعم ذلك التطور وازداد حين جاءت رؤية المملكة ٢٠٣٠ وأعطت تربية النحل وانتاجه موقع مميز في المبادرات والبرامج وسعت في نشره بطرق حديثه وأدى ذلك إلى تحقيق عوائد اقتصادية أعلى وزيادة فرص العمل للمواطنين في هذا المجال.

تتمتع المملكة بامتيازات تجعل من الاستثمار في مهنة تربية النحل استثمار ممتاز وذلك يعود إلى عدة مميزات وهي:

  • غنى وتنوع النباتات المحلية بسبب المساحات الشاسعة للمملكة وتنوع التضاريس الذي يؤدي بدوره إلى تنوع النباتات وتنوع العسل الذي ينتج عنها.
  • الخبرات الأصلية المتوارثة للنحالين السعوديين وأساليبهم المثلى في إدارة السلالات المحلية.
  • توفير النحل ومنتجاته وتوفر بيئة جيده للتسويق لهذه المهنة.
  • القيمة السعرية الممتازة لمنتجات النحل حيث أن المستهلك يفضل العسل الناتج عن النباتات البرية وبالتالي يعطي ميزة وقيمة تنافسية للنحالة في السعودية تؤدي لازدهارها.
  • الرعاية الرسمية الفعالة للنحالة التي اهتمت بها مبادرات رؤية المملكة ٢٠٣٠ وبرنامج التحول الوطني عن طريق نشر الطرق الحديثة في تربية النحل ورفع مستوى الكفاءة والإنتاجية وجودتها.

وإضافة إلى البرامج والمشاريع التي اهتمت بها هذه المبادرة فقد جاء دور الوزارة (وزارة البيئة والمياه والزراعة) من خلال إقامة الدورات التدريبية وورش العمل والمحاضرات والندوات الموجهة لفئة النحالين.

وجود التحديات والمعوقات أمر وارد في كل مشروع وخطة تقام وبناء على ذلك فإن النحالة تواجه عدة تحديات قد تُصعب نوعا ما من ازدهارها وانتشارها وجعلها مورد اقتصادي هام في المملكة، ومن هذه التحديات:

  • المناخ الصحراوي الذي يسيطر على أنحاء شبه الجزيرة العربية مما يؤثر على قدرة طوائف النحل في إنتاج النحل بشكل مستمر وجيد.
  • قلة معدلات الأمطار مما يقلل من وجود غطاء نباتي يساعد النحل على إنتاج العسل ويعتبر الغطاء النباتي فقير في أغلب مناطق المملكة وذلك يشكل عبئًا على النحل والنحال.
  • الرطوبة النسبية المنخفضة في أغلب المناطق.
  • فصل الربيع القصير الذي يقصر من فترة نشاط النحل.

ختاماً

بالرغم من كل الصعوبات الموجودة حاليا إلا أننا نوصي بالاطلاع والتعلم والتدرب على هذه المهنة لأن الصعوبات مع التطور والتعلم لا شك ستزول فواقع النحال يشهد تطورا واهتمامًا كبيرًا يحفز من له رغبه لتعلمه فهو مورد اقتصادي عظيم وفرصه عمليه مميزة يطمح له الكثير بإذن الله

ماذا عنك عزيزنا النحّال والقارئ؟ هل ترى أن التحديات عقبة في طريقك لإتقان هذه المهنة أم أنها حافز يدفعك للتحدي واكتشاف الحلول؟

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

سجل اهتمامك

تواصل معنا

8 + 1 =