تعالوا نلعب لعبة خفيفة🥳 (طلّع النحال الي بداخلك)

العب الآن

طرق تربية وإنتاج ملكات النحل طبيعياً

إن عملية تربية ملكات النحل عملية تعنى بتنشئة وتربية الملكات في الخلية وتعرف الملكة بأنها هي الأنثى المتخصصة للتكاثر وتوليد البيض في الخلية وتلعب الملكة دورا حاسما في صحة واستمرارية الخلية.
هناك طرق طبيعية لتربية الملكات وطرق طبيعية محوره عرفت عن بعض الأشخاص المتمرسين في تربية النحل..
نستعرض هذه الطرق سويا في هذه المدونة..

ماهي الطرق الطبيعية لتربية الملكات؟

تقوم طوائف النحل بتربية الملكات طبيعيًا في ثلاث حالات وهي:

  1. الرغبة في التطريد.
  2. الرغبة في إحلال الملكات الضعيفة.
  3. حالات الطوارئ عند فقد الملكة.

يكون عدد بيوت الملكات في جميع هذه الحالات زائدًا عن الحاجة فيمكن الاستفادة ببعض منها لتغير الملكات المسنة في طوائف أخرى أو لإدخالها على بعض الطوائف الناتجة من التقسيم وينصح بأن لا تستعمل إلا البيوت الملكية المنشأة في طوائف ذات ملكات ممتازة وتنتخب منها بيوت الملكات كبيرة الحجم، ويجب ألا تستعمل بيوت الملكات المنشأة في طوائف النحل الهجين لأن ملكاتها تكون متفاوتة الصفات ضعيفة الإنتاج.

كيفية استعمال بيوت الملكات الطبيعية:

  1.  التقفيص على بيوت الملكات المقفولة بواسطة قفص نصف الكره مع تركها في نفس خليتها حتى تخرج منها الملكات العذارى التي يمكن إدخالها على الطوائف المحتاجة.
  2. إضافة الأقراص المحتوية على بيوت الملكات (بعد إزالة النحل عنها) إلى الطوائف عديمة الملكات مباشرة.
  3. قطع مربع من القرص الشمعي يحتوي على أحد البيوت الملكية ويلصق في قرص آخر يدخل على الطائفة المحتاجة، أو تقسم الطائفة المحتوية على بيوت ملكات إلى نويات يحتوي كل منها على قرص حضنه به عدة بيوت ملكات حتى تخرج بكل منها الملكة العذراء وتلقح.

إن ظروف كل نحَّال تملى عليه أما أن يشتري ملكاته من مربي ملكات خبير، أو أن يكرس وقته وأدواته لتربيتها، ولكن يجب أن نتذكر عند القيام بتربية الملكات ما يأتي:

  1. يجب أن يكون المربي على دراية تامة بسلوك النحل.
  2. يجب أن يمتلك مربي الملكات مصدرًا جيدًا لأصول التربية وذلك لانتخاب اليرقات التي ستكون الأمهات المتوقعة.
  3. يجب أن يمتلك مربي الملكات مصدرًا جيدًا لأصول التربية وذلك لانتخاب الذكور التي ستلقح الملكات العذارى.
  4. يجب أن يكون النحال على دراية بإمكانيات موقع منحلة؛ فبعض المواقع لا يتمكن فيها النحال من تربية الملكات مبكراً في الربيع أو متأخرًا في الخريف في الوقت الذي يكون في حاجة إليها.
  1. من الأهمية أن نختار لتربية الملكات عدة طوائف في المنحل، طائفة على الأقل لإنتاج الذكور؛ وعدة طوائف أخرى لتجهيز وأعداد اليرقات التي ستربى منها الملكات، ويجب أن تكون الطائفة المنتجة لأعداد الذكور محتوية على أقراص ذكور كافية لضمان إمدادٍ وفيرٍ منها، ومن جهة أخرى تمد الطوائف الأخرى بمصائد ذكور، وبصفة عامة يحاول مربو الملكات تغيير ملكات المناحل المجاورة التي تقع في حدود نطاق منطقة التلقيح “Mating yard” وهي نفسها “مناطق تجمع الذكور” بملكات من الأصل المنتخب لضمان أفضل نتائج لتلقيح ملكاتهم.
  2. يجب أن تكون الطوائف المنتخبة لتجهيز الذكور والمنتخبة للإمداد باليرقات اللازمة لتربية الملكات هي من أفضل طوائف المنحل من جميع الوجوه، بالإضافة إلى ضرورة تزويدها بالعسل وحبوب اللقاح بشكل وافر.

توجد كذلك في العالم طرق عديدة في تربية الملكات بأعداد قليلة (طرق طبيعية محوره) تسمى كل منها باسم مصممها، ونذكر منها أهمها:

1.

طريقة ميللر Miller method

اقترح ميللر هذه الطريقة سنة 1912، وهي تصلح لمربي النحل في حالة تربية الملكات بعدد قليل، وسنذكر هنا تعليماته الأصلية لضمان الحصول على بيوت ملكية جيدة:
1. جهزْ برواز فارغ بأربع قطع من شمع الأساس، بحيث يكون كل قطعة عرضها 5 سم وطولها 10 سم، ويتم قطع النصف السفلي ليصبح على شكل مثلث رأسه متجه لأسفل.
2. تجهز خلية قوية ذات ملكة ممتازة بإزالة كل الحضنة منها ما عدا بروازين من الحضنة المفتوحة، يوضع البرواز الذي به قطع المثلثات بين هذين الإطارين.
3. يتم تغذية هذه الطائفة تغذية جيدة بالعسل وحبوب اللقاح لكي تمط الأساس المثلث.
4. لا تجد الملكة أمامها مفر الا أن تبيض في قطع الأساس المثلثة.
5. يرفع برواز ميلر ويتم تهذيب الحافة بحيث لا يكون على الحافة إلا العيون التي بها بيض أو يرقات عمرها يوم واحد.
6. يتم تجهيز طائفة ذات قوة جيدة يرفع منها الملكة حيث إنَّ هذه الطائفة هي التي ستقوم ببناء البيوت الملكية ويوضع برواز ميللر بها بين إطارين حضنه وبرواز عسل وحبوب لقاح وتوالى بالتغذية.
7. بعد 10 أيام تُقطع البيوت الملكية من على برواز ميللر وتُوزع على النويات المعدة لذلك.
وتقطع البيوت باستعمال مطواة حادة يزال كل بيت ملكي من القرص بقطع مربع أو شكل منتظم من القرص به البيت الملكي،

وعند وضعه في الطائفة التي ستغير ملكتها يتم تجهيز فتحة مناسبة بنفس الشكل الموجود بالبيت الملكي، ويفضل أن تكون في وسط قرص حضنه على وشك الخروج.
ويمكن أيضاً تثبيت البيت الملكي بين أقراص الحضنة مع مراعاة أن يكون في وضعه الطبيعي أي يكون طرفه المدبب إلى أسفل.
وبعد يوم أو يومين من إدخال البيوت الملكية تفحص الطائفة، وتستبدل البيوت التي لم يتم قبولها ببيوت أخرى من التربية التالية، ويعرف البيت الذي لم يقبل بأنه ممزق من الجانب بدلا من الفتحة الطبيعية التي توجد في الطرف السفلي من البيت التي خرجت منه الملكة العذراء طبيعياً.

ملاحظات إضافية:

بصرف النظر عن الطريقة المستخدمة فإن النجاح يعتمد على:
1. توافر النحل بالصورة المطلوبة؛ فإنْ قلَّ فأضف إطار حضنه شغالات على وشك الخروج أو هز النحل من إطارات حضنه مأخوذة من طوائف أخرى.
2. توافر قرصين على الأقل من أقراص الحضنة.
3. توافر حبوب اللقاح أو التغذية بمكملات وبدائل حبوب اللقاح.
4. توافر رحيق جيد أو محلول سكري -1سكر:2 ماء- قبل البداية بثلاثة أيام، ويستمر حتى تغطية البيوت.
5. منذ البداية يجب أن يتبع بدقة الجدول الزمني في تربية الملكات.
6. يجب أن تكون الطوائف المستخدمة هادئة ومزدحمة حيث إنَّ العدوانية في الطائفة تجعل العمل غير مطاق إن لم يكن مستحيلاً.

ملحوظة: يجب التعامل مع هذه الإطارات بكل عناية، وعدم وضعها على أحد جانبيها حتى لا تتساقط الأقراص الشمعية؛ إذ إنها تبنى من الشمع الأبيض الجديد ولا تكون مثبته بالسلك.

مراحل طريقة ميللر

2.

طريقة هوبكنز Hopkins method

في عام 1911 نصح العالم هوبكنز باستعمال طريقته في تربية الملكات، وتتلخص في الآتي:
1. استعمال قرص شمعي جديد به يرقات صغيرة السن.
2. يوضع الإطار السابق أفقيًا فوق إطارات صندوق الخلية المستعملة في تربية الملكات؛ بحيث يكون السطح المجهز لتربية الملكات اتجاهه لأسفل ويوضع على سدابتين لرفعه عن قمة الإطارات.
3. إعدام ثلاث يرقات وترك واحدة في كل صف من العيون السداسية بالطول والعرض؛ لترك مسافة جيدة للبيت الملكي.
4. يوضع القرص فوق صندوق فارغ ويفضل صندوق عاسلة منخفضة.
5. يفضل تغطية القرص بقطعة من القماش أو الخيش لتدفئته.
6. بعد تمام نضج بيوت الملكات يمكن قطعها بعناية والاستفادة منها.

مراحل طريقة هوبكنز

3.

طريقة ألاي Alley Method

يوضع قرص شمعي جديد أو برواز مثبت به شمع أساس في خلية بها طائفة قوية ذات ملكة ممتازة فتضع به البيض ، وبعد ٣ – ٤ أيام يخرج القرص وينفض عنه النحل العالق به ثم يقطع شريط به صف واحد من العيون السداسية المحتوية على بيض أو يرقات حديثة ثم تقصر جدر هذه العيون إلى ( 6 ملليمترات تقريبًا) وتعدم بيضتان أو يرقتان بواسطة ساق خشبية وتترك واحدة وهكذا على طول صف العيون السداسية ، ثم يلصق هذا الشريط على سدابة خشبية بحيث تكون فتحات العيون السداسية لأسفل وذلك في قرص شمعي قديم بعد إزالة ثلثيه السفليين ويعطى هذا القرص للطائفة البانية لبيوت الملكات، بعد تمام نضج بيوت الملكات يمكن قطعها بعناية والاستفادة منها.

4.

طريقة سميث The Smith Method

استعملها سميث سنة 1949 على نطاق واسع، وتستعمل في هذه الطريقة الأقراص الشمعية الجديدة ليسهل على النحل بناء بيوت الملكات، كما أن الملكة المستعملة في التربية Breeder تحتاج إلى خلية خاصة بها بعض التحوير، حيث توضع الطائفة الأم في صندوق خلية مقسم بحاجز رأسي إلى حجرتين تسع إحداهما 3 أقراص وتسع الأخرى 6 أقراص ويصل الحاجز الرأسي إلى بعد بوصة من قاع الخلية حيث تكمل المسافة الباقية بشريط من حاجز الملكات ويرتفع الحاجز من أعلى بمقدار ¾ بوصه عن قمة الخلية ويغطي كل حجرة منهما بغطاء خشبي داخلي ثم يغطيان معًا بغطاء خارجي واحد ويحور مدخل الخلية، فلا توجد فتحة مؤدية إلى الحجرة الصغيرة بينما تؤدي إلى الحجرة الكبيرة فتحة مرتفعة عن القاع؛ إذ توجد تحت المقبض الجانبي مباشرة، وتوجد غذاية جانبية متصلة بالجدار الخارجي للحجرة الصغيرة ويصل إليها النحل بواسطة ثقب في جدار الخلية.

تحجز الملكة في الحجرة الصغيرة على ثلاث إطارات؛ اثنان منهما بجوار الجدارين الجانبيين ويحتوي كل منهما على قرص طوله ½ 9 بوصة وعرضه ½ 5 بوصة ملتصق بمنتصف سدابته العليا بينما باقي الإطار مملوء بالخشب، ويوضع بين هذين الإطارين إطار ثالث يحتوي على قطعة من قرص أبيض بنفس المساحة ½ 9 × ½ 5 بوصة وبذلك يمكن إجبار الملكة على وضع البيض في هذا القرص الوسطي الصغير الذي يمكن تقطيعه فيما بعد إلى شرائط بنفس الطريقة السابقة.

ويمكن إعداد قطعة القرص المستعملة بتثبيت قطعة من شمع الأساس بالمساحة المطلوبة في قمة إطار فارغ ثم وضعه فوق حاجز ملكات في طائفة قوية أو بالحجرة الكبرى من خلية الأم حتى يشكل القرص جزئيًا، ويجب تجهيز عدة أقراص بهذه الطريقة.

أما عن إعداد خلية التربية Breeder colony فيتم بوضع الملكة المراد تربية ملكات منها في الجزء الصغير من الخلية السابقة مع إطار حضنه يوضع بين الإطارين السابق وصفهما، بينما توضع بقية الطائفة من حضنة وغذاء في الجزء الكبير من الخلية، ويجب تغذية الطائفة باستمرار، وبعد أن تملأ الملكة القرصين الجانبين الصغيرين بالحضنة يزال القرص الوسطي ويوضع القرص الجديد في مكانه، ثم يرفع القرص الجديد بعد 24 ساعة اذ يكون قد امتلأ بالبيض، ويوضع إما في الحجرة الكبيرة للطائفة الأم أو يوضع في طائفة أخرى لتدفئة الحضنة وتغذية اليرقات في اليوم الأول فقط، ويوضع مكانه قرص آخر وهكذا تكرر العملية يوميًا طيلة مدة الحاجة إلى يرقات، وعند إعداد القرص الرابع للتحضين يكون القرص الأول محتويًا على يرقات متوفر لديها الغذاء وجاهزة لوضعها في الخلية البانية.

ويراعى تقوية الطائفة الأم ما دامت تؤخذ منها الحضنة الصغيرة أولا بأول، وذلك بأن تضاف لها أقراص حضنه على وشك الخروج كل أسبوع أو يهز فيها بعض النحل من الطائفة البادئة.

ويراعى تقوية الطائفة الأم ما دامت تؤخذ منها الحضنة الصغيرة أولا بأول، وذلك بأن تضاف لها أقراص حضنه على وشك الخروج كل أسبوع أو يهز فيها بعض النحل من الطائفة البادئة.

ولإعداد اليرقات لوضعها بخلايا التربية Cell builder يفضل أن تكون بدون ملكات- يقطع القرص الشمعي الذي يحوي يرقات عمرها يوم واحد إلى شرائح من عيون سداسية كما في طريقة Alley))، وتثبت هذه الشرائح جيدًا بواسطة شمع منصهر على سدابات مثبتة في إطار بحيث تكون فتحات العيون السداسية لأسفل، وتعدم يرقتان وتترك الثالثة وهكذا؛ لكي تتكون بيوت الملكات على مسافات تسمح لها بالنمو الكامل.

ويستعمل إطاران بكل منهما سدابتين يثبت عليهما شرائح العيون السداسية وما بها من يرقات، وهذان الإطاران يوضعان في خلية التربية البادئة، وهي عبارة عن صندوق سفر يتسع لخمسة أقراص بها عسل وحبوب اللقاح وحضنة مقفولة وممتلئة بالنحل، ولا بد أن يعتنى بتوفير الغذاء لهذه الطوائف، وقد تتم تربية الملكات إلى أن تصبح على وشك الخروج في هذه الخلية.

مراحل إنتاج الملكات بطريقة سميث

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

سجل اهتمامك

تواصل معنا

3 + 3 =