النحل مثل جميع الكائنات يحتاج إلى مصدر للطاقة من الكربوهيدرات ( السكريات ) ، كما يحتاج إلى مصدر للبروتين ، والأملاح المعدنية ، والفيتامينات ، وهذه يحصل عليها جميعاً من حبوب اللقاح ، والبروتين يتحول داخل جسم النحلة إلى أحماض أمينية وجلسرول وفى أثناء عميلة التحويل تنطلق طاقة حيوية ، وتستخدم النواتج في عمليات تركيبية وفى بناء الأنسجة والأعضاء الداخلية للنحلة ، أما الطاقة الناتجة من هضم الكربوهيدرات تستخدم في البناء الحيوي للجزئيات وفي النشاط العضلي وفي النبضات والأنشطة العصبية ، وهذا يساعد على طيران النحل والممشى واللسع

متى يجب عليك تغذية النحل؟

عندما تقل أو تنعدم مصادر الرحيق وحبوب اللقاح في الحقل (وخاصة في أواخر الشتاء وأوائل الربيع) وذلك لحث وتنشيط الطائفة لتربية الحضنة.

عند تجهيز عبوة نحل المرزوم أو عند تسكين طرد جديد، وذلك للأسباب السابق ذكرها أو لتنمية غدد الشمع لهذا النحل أو أي نحل آخر تم إمداده بأساسات شمعية ليقوم بمطها.

قبل المواسم يتم تقديم تغذية تنشيطية لتنشيط الملكة على وضع البيض استعداداً لاستقبال موسم الرحيق، وهذه يلزمها خبرة من النحال ودراية بمواعيد إزهار النباتات في منطقة منحلة.

عند إجراء عملية ضم للطوائف وكذلك قبل إجراء عملية التقسيم، وخاصة في غير مواسم الفيض.

عندما تواجه الطائفة خطر الجوع.

عند إدخال ملكة جديدة إلى الطائفة عديمة الملكة.

في حالة سوء الأحوال الجوية.

وقد يستنفد النحل مخزونه من العسل لأسباب أخرى، وعلى أية حال فإن الطائفة سوف تعاني بشدة، ولكي تظل قوية فإنه ينبغي تغذيتها.

في حالة ضعف النحل لأي سبب من الأسباب.

عند إجراء عملية تربية الملكات أو إنتاج الغذاء الملكي.

بعد قطف محصول العسل، وخاصة في الفترات بين مواسم الإزهار خلال السنة وذلك لتشجيع الملكة على الاستمرار في وضع البيض.

كيف تعرف احتياج الطائفة للغذاء؟

عند قلة العسل المخزن بالطائفة مع ملاحظة خفة وزن الطائفة، وحين تلقي الشغالات اليرقات والعذارى خارج الخلية، وفي حالات يقتل النحل الذكور الموجودة بالخلية ويلقيها خارج الخلية، وقد تهاجر بعض الطوائف لخلاياها، كما تلاحظ أيضا هياجان النحل وشراسته أثناء الفحص مع حدوث سرقة بالمنحل، وعند توقف الملكات عن وضع البيض تماماً إذا لم تتوفر حبوب اللقاح بالخلية ولو كان العسل متوفراً فيها، ويلاحظ أن الطوائف التي تموت من الجوع – باستهلاك كل الغذاء المخزون بالخلية – توجد نسبة كبيرة من نحلها الميت بداخل العيون السداسية، وكأنه كان يبحث عن الغذاء فيها، ولم يستطع الخروج منها، وكذلك رؤية النحل ميت بأرضية المنحل.
عند رؤيتك لأحد هذه المظاهر يجيب عليك القيام حينها بعملية التغذية

أنواع التغذية لطوائف نحل العسل

1.

التغذية السكرية

وتكون ببديل الرحيق

يتكون الرحيق من محلول سكري خفيف وبعض الفيتامينات والأملاح المعدنية وكذلك زيوت عطرية في بعض الأنواع النباتية والتي تعتبر مصدراً للمواد الكربوهيدراتية اللازمة لحيات النحل وتكسبه الطاقة اللازمة للاستمرار في الحياة.
عند عدم توفر مصادر للرحيق فإن الطوائف تبدأ باستهلاك مخزونها من العسل، كما تبدأ بتقليل نشاطها في تربية الحضنة لذلك نرى النحالين يقدمون للنحل تغذية سكرية بديلة عن الرحيق من خلال استخدام مصادر أخرى متوفرة، مثل: سكر قصب السكر الموجود بكثرة في السوق، وقديماً كان النحالون يستخدمون منقوع التمر أو الزبيب لعدم توفر مصادر أخرى للسكر في مناطقهم. ويفضل إضافة بعض عصائر الفاكهة لتعزيز المحلول بالفيتامينات والأملاح المعدنية وكذلك إضافة بعض الزيوت العطرية.

ما هو تركيز السكريات المناسب للتغذية؟

تشكل السكريات في الرحيق قرابة 30% والباقي ماء؛ لذلك يقوم النحالون بتذويب السكر في الماء بنفس النسبة اي بنسبة (2:1) أي: 1 كيلو سكر في 2 لتر ماء. هذه النسبة قد تتغير بسبب تغير الظروف المناخية، ففي المناخات الباردة نقلل نسبة الماء إلى أن تصل نسبة السكر إلى الماء 1: 1. ويلاحظ أنه عندما تكون نسبة السكروز في المحلول أقل من 50% فإن النحل يستهلكها مباشرة وعند زيادتها عن 60% فإنه يخزنها بالأقراص ولذلك يستخدم المحلول السكري الخفيف عند تنشيط النحل قبل المواسم.

أو التغذية بالكاندي

وهو عبارة عن سكر بودر مخلوطا بالعسل بنسبة 1 عسل: 4 سكر ويقسم إلى قطع صغيرة (من 50: 150 جرام) ثم يوضع على الأقراص داخل الخلية.

أنواع الغذايات التي يوضع بها المحاليل السكرية

  • الغذايات السريعة

    وهي عبارة عن علبة بلاستيكية بمساحة البرواز مفتوحة من أعلى وتوضع بجوار القرص الأخير ويوجد بها عوامات من الخشب أو الفلين ومنها الغذاية الجانبية البلاستيكية من نوع دومي.
  • الغذايات البطيئة

    وهي ذات أغطية مثقبة وتوضع مقلوبة عند الاستعمال مثل غذاية بوردمان التي توضع على مدخل الخلية أو بجوار الأقراص أو فوقها.

تجهيز التغذية

غذاية دومي الجانبية السريعة

غذاية بوردمان البطيئة

تحضير المحلول السكري

الأدوات اللازمة

  • صفيحة فارغة أو وعاء واسع لإذابة السكر.

  • عصا للتقليب.

  • ميزان.

  • سكر.

  • غذايات نظيفة.

  • مصفاة.

  • موقد غاز.

ولتحضير المحلول إليك 5خطوات لـ تحضير التغذية السكرية:

  • يتم معايرة كمية من الماء النظيف ووضعها في وعاء ويرفع على النار حتى الغليان.
  • يوزن السكر المماثل لوزن الماء ويوضع في إناء آخر، ثم يصب عليه الماء الساخن ويقلب باستمرار إلى أن يذوب السكر، وإذا كانت النسبة (3 سكر: 1 ماء) يوضع المحلول على النار حتى الذوبان مع ملاحظة عدم احتراق السكر
  • بعد تمام الإذابة يصفي المحلول بالمصفاة ثم بقطعة من القماش الرقيق الناعم.
  • يعبأ المحلول السكري بعد انخفاض حرارته في الغذايات، ولا يقدم للنحل إلا بعد أن تصل حرارته إلى 25oم حيث يوضع في الخلايا.
  • توزع الغذايات على الطوائف قبيل الغروب مع ملاحظة ألا يتناثر المحلول من الغذايات على النحل، وتقفل الخلية بإحكام.

2.

التغذية البروتينية

تحتوي حبوب اللقاح على البروتينات والفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها النحل لبناء أجسامه؛ فهي تساعد النحل على تربية الحضنة من خلال زيادته لنشاط الشغالات في إنتاج الغذاء الملكي الذي تغذي به الحضنة في الثلاثة الأيام الأولى من عمرها اليرقي، وكذلك الملكة على مدى حياتها (يفرز من غدد موجودة برأس الشغالات)، كما تستخدم الشغالات خبز النحل (حبوب لقاح مع عسل) لتغذية اليرقات كبيرة السن للشغالات والذكور.
تقل حبوب اللقاح في أوقات معينة في السنة، وقد تنعدم وهذا يدفع النحالين إلى إيجاد حلول أخرى.

التغذية البروتينية بحبوب اللقاح

يمكن للنحالين تغذية النحل باستخدام حبوب اللقاح التي تُجمع من مصائد حبوب اللقاح خلال المواسم التي تتوفر فيها المراعي النحلية التي يجمع منها النحل حبوب اللقاح. يتم تجفيف حبوب اللقاح وطحنها ثم تقديمها للنحل كما هو واضح في الصورة التالية.

وضع حبوب اللقاح المطحونة داخل العيون السداسية

التغذية ببدائل حبوب اللقاح

عندما لا يتوافر لدى النحال حبوب لقاح فيمكنه أن يستعيض عن ذلك بمصادر بروتينية أخرى، مثل حبوب البقوليات كالفول والصويا، كما تضاف لها خميرة البيرة الميتة (الخميرة الطبية غير النشطة) كمصدر للبروتين والفيتامينات مع إضافة بعض عصائر الفاكهة والزيوت العطرية.
تُطحن تلك الحبوب ثم يتم غربلتها بشكل جيد، ثم تخلط مع مسحوق السكر وتعجن بالماء أو العسل، ويفضل العسل حتى يحافظ على ليونتها اطول مدة ممكنة.
تختلف نسبة الكميات المضافة من تلك العناصر، وفي العادة تشكل نسبة السكر 50% كما يشكل البديل ال 50% الأخرى وبحيث لا تقل نسبة البروتين في البديل عن 21%، كما يضاف العسل بالكمية التي تسمح بعمل عجينة متماسكة حتى لا تسيح على الأقراص عند ارتفاع درجة الحرارة في الخلية.

التغذية بمكملات حبوب اللقاح

مكملات حبوب اللقاح هي غذاء يحتوي على حبوب لقاح مع مصادر أخرى للبروتين والكربوهيدرات والفيتامينات. ويستخدم ذلك عند قلة كمية حبوب اللقاح المتوفرة لدى النحال أو في الة استخدام حبوب لقاح فقيرة في محتواها من البروتين مثل حبوب لقاح الذرة.

نماذج لمكملات حبوب اللقاح

طريقة عمل العجائن وتقديمها للنحل

1

اطحن السكر حتى يصبح على شكل بودرة، وكذلك قم بطحن مصادر البروتين الأخرى (حبوب اللقاح أو الحبوب النباتية الأخرى). انخل الطحين الناتج باستخدام مناخل دقيقة قدر الإمكان، ثم اخلط طحين حبوب اللقاح مع بودرة السكر بنسبة 3:1.

2

اعجن الخليط باستخدام عسل خالٍ من الأمراض، واستخدم كميات بسيطة من العسل خلال عملية العجن.

3

ضع العجينة في كيس بلاستيكي، ثم اقطع العجينة إلى قطع صغيرة قبل تقديمها للنحل، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الكيس البلاستيكي يحافظ على رطوبة العجينة.

4

ضع العجينة فوق إطارات الخلايا الحديثة أو ضعها في قاع الخلايا التقليدية.

أهم الاحتياطات عند تغذية النحل

  • أفضل وأحسن غذاء للنحل هو العسل وحبوب اللقاح.
  • يجب أن نستعمل في صناعة المحاليل السكرية أحسن أنواع السكر النقي؛ لأنَّ استعمال السكر غير النقي أو المحلول السكري المحروق نتيجة التسخين مسببٌ للأمراض.
  • عند وضع الغذايات داخل الخلايا يجب أن تقفل جيداً، ويحكم وضع الأدوار بعضها فوق بعض (أن وجدت) ويحكم قفل غطاء الخلية وتضيق فتحة الباب لمنع السرقة.
  • توضع الغذايات في الوضع المناسب لها، إذ يلاحظ أن الغذايات البطيئة يتساقط منها المحلول إذا مال وضعها.
  • تجرى التغذية في المساء (من العصر إلى الغروب) حتى لا تتعرض الطوائف للسرقة، ويفضل رفع الغذايات في صباح اليوم التالي إذا كانت الطوائف ميالة للسرقة، وعموما لا يترك المحلول السكري طويلا في الغذايات حتى لا يتخمر.. ويفضل أن تقدم التغذية بكميات تتناسب مع قوة الطوائف.
  • يجب العناية التامة بنظافة أدوات التغذية وتجهيزاتها، وغسلها بالماء المغلي عقب كل مرة يقدم بها الغذاء للنحل، وإنَّ أي اهمال لذلك يسبب أمراضاً للنحل مع تجنب تغذية خلايا أخرى بنفس الغذايات إلا بعد تنظيفها خوفاً من انتشار الأمراض بين الخلايا.
  • يستحسن تغذية جميع طوائف المنحل دفعة واحدة حتى لا تحدث سرقة، وإذا لم تكن الغذايات كافية، فتغذى الطوائف على دفعتين أو ثلاثاً بالتبادل على أن تتغذى الطوائف القوية أولا ثم الضعيفة.
  • تغذى بعض الطوائف بوضع المحاليل السكرية المركزة في عيون الأقراص الشمعية مباشرة.
  • التغذية بالصيف أو الربيع يجب إيقافها إذا لوحظ زيادة المخزون من الغذاء بالعيون السداسية من أجل ترك عيون فارغة للملكة تضع فيها البيض؛ لضمان زيادة أعداد النحل والحضنة بالخلية.
  • يجب استعمال درجات تركيز المحاليل السكرية بما يتناسب وفصول السنة المختلفة.
  • يجب الاهتمام بتقديم التغذية بين المواسم وبين فترات الأزهار للنباتات في المنطقة؛ لأن هذه الفترات عادة ما يكون النحل فيها بحاجة للغذاء لعدم توفره في البيئة المحيطة.

لا يفضل إجراء التغذية الخارجية للمنحل أو المناحل للأسباب الآتية:

  • التغذية الخارجية المشتركة تكون عرضة للتلوث السريع.
  • لا يستفيد منها الا الخلايا القوية فقط.
  • تشجع النحل على انتشار ظاهرة السرقة.
  • تساعد على نقل الأمراض بين طوائف المنحل الواحد وكذلك المناحل المتجاورة.
  • كما أن الأغنام قد تشرب منها عند وجودها بجانب المنحل، وشرب الأغنام للمحاليل السكرية يؤدي إلى موتها، وهذا دون شك سيجلب المشاكل للنحال.

3.

التغذية في الصيف

يغذى النحل في الصيف عادة في الحالات الآتية:

  • جفاف الأزهار بسبب اشتداد الحرارة.

  • تغذية الطوائف الضعيفة التي حدث بها تطريد.

  • الطرود التي تم إسكانها في نويات جديدة.

  • الطوائف التي قسمت حديثاً والنويات الخاصة بتلقيح الملكات.

فتغذى الحالتين الأولى والثانية بمحلول سكري مخفف بنسبة: 1سكر: 2ماء في غذايات بطيئة أما الحالة الثالثة فتغذى بنفس النسبة، ولكن في غذايات سريعة والحالة الرابعة تغذى بغذاية سريعة بنسبة 1:1 وبكميات قليلة.

وبشكل عام ونظرا لاختلاف الظروف البيئية في عموم المملكة، فما يمكن أن يقال عن التغذية في الصيف في مناطق الشمال أو الوسط سيكون مختلفا عما يقال في مناطق الجنوب ، التي الأمر فيها يختلف أيضاً بين المناطق الجبلية المرتفعة والمناطق الساحلية المنخفضة.
وبناء على ذلك على النحال تقييم حالة الخلايا جيداً من حيث التأكد من وجود العسل داخل الخلايا وكذا حبوب اللقاح، وكذلك عليه معرفة النباتات النامية في المنطقة، ومعرفة كونها مصدرا للرحيق أو حبوب اللقاح ومواعيد تزهيرها. وبناء عليه يتخذ قرار التغذية؛ للمحافظة على الطوائف بحالة جيدة استعداداً للدخول في موسم جديد، أو الدخول في موسم الشتاء، أو للمعالجة والتقوية بسبب مرض معين، أو لتقوية الطوائف بهدف تربية ملكات وإنتاج طرود، وغيرها من الأهداف المقبولة من نحال متمرس وخبير وأمين.

التعليقات 1

  1. صالحة الالمعي

    النحل امانه عند النحال ويجب الاهتمام بها وتوفير المكان المناسب لها والتغذية المناسب لكل شهر من شهور السنة

    الرد

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

سجل اهتمامك

تواصل معنا

4 + 8 =