العسل الجيد هو العسل الناتج من رحيق الأزهار والذي تجمعه شغالات نحل العسل ولا تزيد رطوبته عن النسبة المسموح بها حسب مصدر رحيق العسل (موالح – برسيم) وتحولت سكرياته إلى سكريات أحادية وهو خالي من أي إضافات أو روائح أو طعوم غريبة غير الخاصة بالعسل ومصدره كما أنه خالي من أي فطريات أيًا كانت صورتها أو أي مسببات مرضية أخرى كما أنه خالي من أي علامات تخمر ومن أي مواد حافظة..
في هذه المدونة سنتحدث عن أهم القواعد التي تساعد النحال في إنتاج عسل جيّد ذو مواصفات عالية الجودة وذلك باتباع عدة طرق في مراحل مختلفة من عملية الإنتاج..

احتياطيات ما قبل الموسم:

من أهم الاحتياطات التي يتخذها النحال قبل بدء الموسم هي المحافظة على الطائفة في أعلى قوة ممكنة بالمواظبة على التغذية التنشيطية والبروتينية واستبدال الملكات العجوزة وعدم إجراء التقسيم الجائر وضم الطوائف الضعيفة إلى طوائف قوية قبل الموسم بفترة كافية ووضع الطوائف في أماكن تتوفر بها مصادر الرحيق مع مراعاة الحمولة الزهرية وأخيرًا استعمال العلاجات المطلوبة للنحل وبالتركيزات المسموح بها قبل بدء الموسم بفترة كافية حتى لا تتبقى منها أية آثار بالخلية.

احتياطيات أثناء الموسم:

يجب على النحال عدم استعمال أي علاجات أو مواد كيماوية أو طبيعية غريبة داخل الخلايا أثناء الموسم ووقف التغذية مع بداية الإزهار وفي حالة استمرارها لفترة بسيطة تكون بكميات قليلة وبتركز لا يزيد عن 1:1 حتى لا يخزنها النحل في البراويز وبعد ذلك يجب تعليم الإطارات التي خزن النحل بها التغذية قبل الموسم وبكميات كبيرة ويمكن رفعها مع بداية الموسم واعادتها بعد الفرز إلى خلاياها لتتغذى منها أو تعليمها بدبوس رسم وتركها داخل الخلية بعيدًا عن باقي الإطارات ولا تفرز ولا تضيف إطارات إلى النحل دون التأكد من حاجة الخلية إليها أو أن النحل بدء في ختم الإطارات السابقة ويجب التأكد من أن الإطارات المضافة غير ملوثة بالفطريات (عفن – مجيرة) أو بالمبيدات أو أي مواد كيماوية أو ذات رائحة وإلا وجب غسلها قبل الاستعمال ويفضل في هذه المرحلة استعمال حاجز الملكات أثناء الموسم لفصل إطارات الحضنة والملكة عن إطارات العسل وعدم استعمال الإطارات القديمة في إنتاج العسل لأن العسل الناتج منها يكون قاتم اللون.

احتياطات أثناء الفرز:

يراعى قطاف البراويز المختومة والغير محتوية على حضنة مفتوحة ما أمكن ويراعى غسيل الأدوات المستعملة في الفرز والتعبئة جيدًا قبل الفرز بمدة كافية وتجفيفها جيدًا وعدم استعمال عبوات غير صالحة لنقل العسل مثل (جراكن زيوت السيارات – الصفائح المعدنية الصدئة – الجراكن التي بها عفن ).
وأخيرً يراعى نظافة غرفة الفرز والادوات الموجودة بها..

احتياطيات ما بعد الفرز:

يجب على النحال تصفية العسل جيدًا قبل صبه في المنضج للتخلص من النحل الميت واليرقات وإحكام إغلاق المنضج على العسل لمنع سقوط أي حشرات أو حيوانات فى العسل ولمنع امتصاص العسل للرطوبة ويفضل كذلك استعمال منضج ذي حنفية من أسفل للتعبئة وسرعة تعبئة العسل بعد مرور ثلاثة أيام على الأقل في المنضج ويفضل العبوات المعتمة للضوء المحكمة الغلق المعقمة والجديدة و وضع العبوات الشفافة في كراتين محكمة وإغلاقها..
أيضًا يفضل في هذه المرحلة عدم استعمال العبوات المعدنية في تعبئة العسل واستعمال عبوات لا تتفاعل مع العسل ويفضل تخزين العسل في مخازن غير مشتركة مع أي مواد أخرى (أسمدة – مبيدات -… الخ ) حتى لا يمتص العسل روائح أو طعوم أخرى.

مع استعمال هذه الخطوات يمكنك صديقنا النحال إنتاج عسل مطابق للمواصفات ويستعمل لمختلف الأغراض..

ما هي مواصفات العسل الجيد؟

هناك عدة عوامل إذا توفرت في العسل نستطيع عند ذلك أن نطلق عليه عسل عالي الجودة نوجزها لكم كما يلي:

  • العسل الجيد هو الذي لم يتغذى نحله على المحلول السكرى في فترة ما قبل جمعه ولم يتعرض للحرارة أو الضوء المباشر أو الرطوبة أثناء جمعه وتعبئته وتخزينه ولا تتعدى نسبة الرطوبة فيه عن 20% وهو الناتج من تغذية النحل على رحيق الأزهار المتنوعة..
  • أيضًا العسل الجيد هو الذي يكون لونه يتدرج من الكهرمانى الفاتح إلى الغامق وعدم وجود تعرقات واضحة به وهو الذي يتميز برائحة مميزة (من الشمع ومنتجات الخلية الأخرى) أي له رائحة تدل على مصدره وهو الذي لا توجد به أي كيماويات أو مبيدات بفعل النحال (إذ لا يمكن أن تكون النحلة هي التي أدخلتها للخلية)..
  • وأخيراً العسل الجيد هو الذي يتحبب كله – وليس بعضه – عند انخفاض درجة الحرارة إلى 18ْم [حيث أن تجمد العسل وتبلوره ظاهرة ذاتية، يحافظ من خلالها العسل على عناصره الحية] وهو الذي يكون لونه غامق طبيعي.

المواصفات القياسية لعسل النحل

عسل النحل هو المادة السكرية ذات الطعم والرائحة المميزين والتي تصنعها شغالات نحل العسل من رحيق النباتات والازهار وتحولها لسائل كثيف القوام لزج تخزنه في اقراص شمعية ويتكون العسل أساسًا من سكريات متعددة أغلبها الجلوكوز واضافة إلى ذلك يحتوي العسل على البروتين، أحماض أمينية، انزيمات، أحماض عضوية، مواد معدنية، غبار الطلع، وربما يحتوي على سكروز، مالتوز، ميليزيتوز وغيرها من الاوليجوسكريدات بما فيها الدكسترينات وآثار من الفطريات والطحالب وأجزاء صلبة أخرى ناتجة عند الحصول على العسل.

ويتفاوت لون العسل من عديم اللون تقريبا إلى اللون البني الغامق، وقد يكون قوام العسل سائلًا أو لزجًا أو متبلورًا جزئيا أو كليا، أما الطعم والنكهة فتتفاوت بحسب النباتات الاصلية التي يتغذى عليها النحل.

ويتم تصنيف عسل النحل إلى عدة تصنيفات

أولها عسل النحل السائل وهو العسل المستخلص من الاقراص الشمعية المفروز والمصفى والذي قد يعامل بالحرارة لغرض تأخير او منع تبلوره.
ويتم تصنيف عسل النحل السائل إلى درجتين:

عسل نحل درجة اولى:
يجب أن يكون نظيفا وخاليًا من الشوائب وأن يكون خاليًا من أي تغيير في الطعم والرائحة الغريبين وتام النضج بحيث لا تزيد نسبة الرطوبة عن 18% وألا تزيد نسبة الفورفورال عن 40ملغم/كغم خلال السنة الاولى من تاريخ انتاجه ويجب أن تكون بلوراته متجانسة دقيقة ذات ملمس ناعم ويكون بعد اسالته بالتسخين عند درجة 554م، مطابقا لمواصفات عسل النحل السائل درجة اولى.
عسل نحل درجة ثانية:
يجب أن يكون نظيفًا خاليًا من أي تلف ناشئ عن التسخين الشديد أو التخمر وأن يكون خاليا من أي طعم أو رائحة غير مقبولة وألا تزيد نسبة الرطوبة عن 21% وأن تكون بلوراته متجانسة متوسطة النعومة، ويكون بعد اسالته بالتسخين عند درجة 54.5 5م مطابقا لمواصفات عسل النحل السائل درجة ثانية.

عسل نحل متبلور: وهو العسل المستخلص من أقراصه الشمعية المفروزة والمصفى ثم حدثت له ظاهرة المتبلور بطريقة طبيعية أو صناعية وأن تكون بلوراته متجانسة وخالية من الفقاعات الهوائية والتخمر.
القطاعات العسلية: وهي أقراص شمعية تحتوي على العسل وتكون بأحجام مختلفة داخل الاطارات الخشبية الخاصة بها أو بدونها.
عسل سائل به قطاعات عسل: وهو عسل نحل سائل مفروز ومصفى ومعبأ في عبوات مع أجزاء من القطاعات العسلية.

التعبئة:
يجب تعبئة المنتج وفق الاشتراطات التعبئة التي حددتها هيئة الغذاء والدواء.
بيانات الانتاج:
يجب كتابة البيانات التالية في بطاقة البيان المنتج
• اسم المنتج ونوعه
• قائمة المكونات
• الوزن الصافي والوزن الكلي
• تاريخ الانتاج ورمز الانتاج وتاريخ الانتهاء
• فترة الصلاحية وشروط التخزين الخاصة
• اسم وعنوان المصنع
• البيانات الخاصة بمواصفات المشترين (إن وجدت) كما يجيب ذكر منشأ المنتج

هناك متطلبات عامة

يجب أن تتوافر في عسل النحل أولها أن يكون خاليا من جميع المحليات الاصطناعية وأن يكون خاليًا من مواد التحلية الطبيعية الاخرى كالسكروز والجلكوز المضافة بقصد الغش ما عدا المهيأة أساساً بواسطة نحل العسل وأن يكون كذلك خاليًا من جميع الاضافات الغذائية كالمواد الحافظة والملونة وغيرها وألا يكون للمنتج رائحة أو طعم غريبين ما عدا الطعم المكتسب طبيعيا والمميز لأنواع الأزهار..
ويجب أن تكون القطاعات العسلية خالية من بيض النحل ويرقاته وفراشة السمسم وغبار اللقاح وأن تكون مغطاة طبيعيا بالشمع بشكل كامل وأخيرًا يجب أن يخلو المنتج من المواد الغريبة عن مكوناته كالحشرات وحبات الرمل وأية شوائب أخرى.

ختاماً:

احتياطات ما قبل الموسم وأثناءه واحتياطات أثناء الفرز وما بعده مفتاح لك عزيزنا النحال للوصول إلى منتج متميز وجيد من عسل النحل واتباعها ركن مهم من أركان إنتاج العسل اللذيذ والأصلي..

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.

سجل اهتمامك

تواصل معنا

9 + 11 =