النحل بحاجة لـ ’القهوة’ أيضاً كي ينعش ذاكرته

النحل ينتشي بالكافيين ويتذكر زهوره أكثر

النحل بحاجة لـ 'القهوة' أيضاً كي ينعش ذاكرته

  • كشفت دراسة بريطانية جديدة: أن النحل مثله مثل الإنسان، بحاجة لاحتساء “القهوة”؛ كي ينعش ذاكرته، ويزداد تركيزه.
  • وأشارت الدراسة التي نشرتها مجلة “تايم” الأمريكية إلى أن الإنسان ليس المخلوق الوحيد، الذي يحتاج لشرب مختلف أنواع المشروبات، التي تحتوي على “الكافيين”، كي يزيد من تركيزه، أو يقوي ذاكرته، فالنحل أيضاً يحتاج لها.
  • وتوصل باحثون في جامعة نيوكاسل البريطانية، إلى أن رحيق أزهار الفواكه الحمضية، أو نباتات القهوة، تحتوي على نسبة من “الكافيين”، يحرص النحل على امتصاص جرعات منها؛ كي تزداد ذاكرته قوة.
  • وعند امتصاص النحل لرحيق تلك الأزهار وتلقيحها، فإنه يتذكر مكانها، لمدة تصل إلى ثلاثة أيام أطول من مكان الزهور الأخرى، التي لا تحتوي على “كافيين”.
  • وقال جيرالدين رايت، أستاذ في علم الأعصاب، والمشارك في الدراسة: “اكتشفنا أن “الكافيين” يساعد النحل على تذكر أماكن الزهور، ويحسن من قدراته العقلية”.
  • ويعزز ذلك الاكتشاف بحسب “رايت”، من فرضية أن النحل يمتلك دماغاً تتماثل تأثيراته، وتتطابق خلاياه العصبية، مع دماغ الحيوانات الثديية.
  • وتابع “رايت” قائلاً: “استخدمنا تقنيات عديدة؛ كي ندرس طبيعة الخلايا العصبية في دماغ النحل، واكتشفنا أن له ردود فعل إيجابية عديدة مع استخدام الكافيين”.
  • وتشير هذه الدراسة إلى أنه حتى عند النحل، فإن الكافيين إذا زاد عن حده انقلب إلى ضده.

التعليقات 1

  1. Abdulrahman Alhussami

    شكرا نحال على المعلومات

    الرد

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

سجل اهتمامك

تواصل معنا

9 + 7 =